الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2009

شرقي تآفه

تمتلك صفات فارس احلام الاناث جميعهن!!.
.ذلك ما كنت اقوله في وقت غمرة حبي لك!!..
تُرى !!
مالذي جعلني اقول الان
انك مجرد ذكر شرقي تافه ! ..لم يجد تمثيل المثاليه!!

مآبآل قلبي ؟

حآولت بكل السبل ان امنع حظور طيفك إلي !
قتلت اطفال الحنين !
مسحت وجهك من زويا غرفتي !
دفاتري!
نآفذتي!
التي آرآك دآئماً ملوحاً لي بيمناك
قطعت اوراقي الممتلئة بحروف اسمك!
وعلمت قلمي ان لا ينزف عليك ابداً لكي لا يعلم كل من حولي !
ان خيآنتك سخرية القدر!ولا اجد في سخريتها اي معنى للأبتسام!
لكن ما بال قلب لا ينبض الا بأسمك!

لـم كل شيئ انت ..؟

فرآقك لي لم يكن يعني انني اعاني من خللٍ ما
بل اثبت ذلك ان الخلل موجود داخل عقلك المقتض بأفكار البلاده
.. فتتركني بعدما
اخضعت جميع جوارحي لحبك انت !
وجعلت قلبي ينبض بأسمك انت!
وحققت كل ما تريده انت !
ونلتكُ كل ما تحلم به انت !
فترحل بعدما نكرت عطائي ..ودست بقدمك على وفائي !
مع انني لم احبب شيئاً اكثر منك انت
انت ! انت ! انت ! .. لمَ كل شي انت ؟

نسيآنك .. امنية لن تتحق

ذآت عمر! كنت على استعداد مطلق آن انتزع قبلي وآسلمه بين يديك!
تعبيراً عن حبي الذي جآوز السحب
فأسقيتك دم قلبي لترتوي !
ورحيق آيآمي ..لتهنئ !
وضحكة ثغري.. لتبتسم !
لم يبقى الا ان اسلمك روحي الطاهره فقط!
لكنها انتزعت بوحشيه!منذ ان رآيتك معها!
مآزآلت امنياتي ذاتها ان انساك كما نسيتني في موعد لقائك بها!
وعند الله لا تموت الامنيات

الجمعة، 14 أغسطس، 2009

كان الله في عون الحمقى ـآ

(49)


لدي المزيد من الغرور المدخر بين اعماقي ..

فلا تحاول اظهار غرورك الذليل ..
احتفظ فيه كي لا ينفذ
في وقت ستحتاج اليه انت .. بينما انا سأكون قد غرقت بذلك الغرور المنتسب إلي منك
احمق ..كنت ودمت وستظل ..
كآن الله في عون كل احمق ..
عدآك انتوكآن الله في عون كل انثى تكيد لتتشفى منك

كيدي عظيم

(48)

انا لا اتقصد ان اجعل قلبك يسيل دماً من كلماتي الجارحه

!ولا افتعل توافه الامور لأجعلك تثور بحمق وتتركني بحماقتي المتقصده
ولا اتقصد ان اثير غيرتك المجنونه بمجرد ان اتعنى بمناداة ذكر غير اسمك
ولا اقهقه بشغب لأجعلك تقطع جدية حديثك ..
كل ما افعله .. مجرد محاولات لتكرهني كما اكرهك !
استرداد كرآمة انثى اهدرت من اجل رجلٌ مدلل
قد تكون صعبة المنال .. لكن ليست حلماً !وبالمكائد تزول المصاعب .. ! وانا انثى كيدي عظييييم

هذيان قلب

(47)


في لحظات ضعفي اجدني دائماً احن الى الاستماع الى اكاذيبك الصادقه
وتباهيك المتواضع .. ونغمة الحزن الممتعه في صوتك الواثق
لكن ما ان اصل عند نقطة قلبك المحب ..

اطرد جميع ما كان يدور حولي عنك
واحاول ان اجد ما يكرهني فيك .. لكن المشكله انني لا اجد شيئاً

مسكينةٌ انا ..

(46)


كلما تنتابني رغبة في الحديث .. اجد لساني لا يقوا على التحرك امام نظراتك المستخفة بي
لأتقوقع من جديد داخل صومعة الفشل تلك .. وكلما زل لساني لأبدء بألقاء السلام عليك
ترشقني بكلمات ليست جارحة ابداً .. بل قاتله مدميه ..
واقسم انني لن اعود بمحادثتك من جديد .. واغلظ الايمان بكل اسماء الله تعالى
ما ان ارى طيفك يمر بجانبي .. حتى الهث مسرعه لألقي تحيتي الخجله وكأنني على موعد مسبق بأستقبال نظرات الاستخفاف والتحقير
ترى..! كم عدد المساكين الذين سأطعهم كفارة عن حلفي..!!
سأطعم نفسي وقلبي وعقلي وروحي معاً .. فجميعنا عن مئات المساكين .. فنحن في حوزة حبك الذليل

السبت، 18 يوليو، 2009

وعشقت قناعاً

(45)

صدى صوت سقوط قناعه ..يتردد في ارجاء مساحات قلبي ..الذي لطالما سكن به وعاش وتدلل..
..
وملامحه الخائفه .. كانت تشبه نبضات قلبي لحظه سقوط القناع
..
ذلك الوجه المتواري..بان واتضح ..كصوت شهقتي الباكيه تماماً..
..
والاعيبه المستوره ..بدأت بالظهور تشابه ظهور دمعاتي في ذلك الموقف ..
..
سحقاً لك يا قلباً عاشقاً لقناع تافه ..
..
المؤلم في الامر انني قضيت عمراً لم اعشق سوا قناع
..!

..

الثلاثاء، 14 يوليو، 2009

أحبني

(44)

وحين يكون قلبي ينبض فقط لكي يغطي صوت نبضاته


على صوتك المتهالك ..تكون ابتسامتي قد ملائت ثغري لا ارادياً

.. بينما في الوقت نفسه ..كان عقلي يملي علي الاوامر من كله جهه لكي لا اجد فرصه في التفكير فيك..

فأكتشفت انني احبني اكثر من اي شي ..


فعقلي وقلبي وابتسامتي وكلني وكلي يساعدوني في نسيانك ونسيان اي لحظة كانت تجمعني بك ..

احبني حقاً ..عدد ما قلت بنفسي ..,,أكرهك,, وكاف المخاطبه تعود اليك انت

الاثنين، 22 يونيو، 2009

فُرُوُقّ

(43)

http://dc05.arabsh.com/i/00236/qhndn61r95nl.bmp


حينما كنت في وسط غمرة ضحكاتك ..!كنت اعاني انا من بكائي المزمن..
واقصد بمزمن
ان دموعي لم تكف عن النزول..
حتى انها لازمت عينياي حتى تيقنت ان بياض عيناني موشك لا
محاله ..
,,
بينما كنت انت في اوسط عالم النعم الا منتهيه .. تُسقى من عين الرخآ وترتشف من الدلال لتتذوق طعم السعاده بمتعة
غير متأبه بتلك الانثى التي شارفت على الموت .. لِتُحرم هي حتى من الهدوء
..!
وتتجرع الألم .. لتُجبر على تذوق الغرام واقصد بالغرام انها اعلى درجات التعذيب
..
فيما كنت انت تبتسم
لمن حولك
,,
في وقت كنت تغني وتترنم بألحانك وابتسامتك تعلوا محياك بمرح .
.ومتقصداً اختيار اغنية الفرح ذاتها .. كنت انا في الوقت نفسه ..
اعاني من شهقاتي المتقطعه وصوت نحيبي كان كمثل لحنك
تماماً ..
الفرق بيني وبينك ..
دمــوع
وابـتـسـآمه

الأربعاء، 17 يونيو، 2009

تساؤلات ؟

(42)
http://dc02.arabsh.com/i/00226/zoaeevhs0l6a.jpg



أعلم انني لستُ اول ولا اخر انثى تم اغتيالها في عالم حبك الا موجود!

..ولكني على يقين تام انك قد تمتلك
ضميراً

أنبك ذات عمر على دمعةٍ ذرفت من احدى اناثك !

تُرى ما مقدار الدموع التي ذُرفت من اجلك..!

اتُراها ذلك البحر الميت ذاته
..!

الأحد، 14 يونيو، 2009

هذيآن من نوع آخر

(41)
http://dc05.arabsh.com/i/00219/o38bohzbx9vg.jpg

انثآك يا بطلي .. لم تكن مثل كل انثى قد هآمت بك من قبل وتم رميها في سلة مهملات ماضيك
انثآك يا فآرسي.. تستلذ بالغباءالمتصنع لتتمتع فقط في رؤية مشهد التذاكي اليومي
انثآك يا رجلي.. قد تفعل المستحيل .. لكي تبرهن لك انك مجرد كآذب احمق يدعي الذكاء دون وعي


انثآك .. ووكاف الملكيه تعود عليك .. لتتملكها انت .. وتحكمك
هي

أنت في حُكم مشآعري

(40)
http://dc03.arabsh.com/i/00120/c9u3e7n81slw.jpg
ويوم مآ ..
سأستعيد كرآمتي التي اهدرتها لأجلك انت
ويوم مآ ..
سأستعيد عزي الذي اخضعته للأنحاء لك ولأجلك انت
ويوم مآ ..
سأستعيد كبريآء انوثتي التي سلمتها لك بكل ذلٍ لأجلك انت

انت ..
انت ..
انت ..
ترى .. كم ستبقى محجوزاً داخل سجنين ..!


الم تمل زنزانة قلبي الوآسعه ..! ودمائي تحتظنك لتفديك وحدك انت..!

اولم تمل من زنزانة عقلي ..! وترى صورك معلقتاً في كل جدران ذلك العقل ..!

فكم مرة اعلنت لك الافراج .. وما ان اراك على بوابة الوداع ملوحاً لي

اعود لأحكم عليك بالسجن المؤبد ..

هل تلك قسآوة مني ..! ام زآدعشقي بك ..!

ولكن..! يوم مآ سأفرج عنك حينما استعيد كرامتي وعزي وكبريآئي .. واستبعدك انت

ولن يطول انتظار ذلك اليوم ..
..

أمورٌ مشتركة

(39)
http://dc01.arabsh.com/i/00217/ks9y833rfhy9.jpg

تآفه ..
وأتفه منك ..انا ..حنيما صدقت كل روايتك الوهميه على انها من ارض الواقع
مغفل ..
واكثر غفلة منك ..انا كلما ابعدتني عنك اجدني قد اتمسك بأبسط الاشياء التي تثير حنيني فقط
احمق..
ولا تزداد حماقتك عني ..بينما كنت تلعب بي بين اصابعك بين الحين و الاخر اجدني اتمتع باللعب السخيف احياناً
سآذج ..
لكن لم ازد سذاجة عنك .. فكل ما يدور حولك فقد يكون من نصف قلب انثى

الاثنين، 8 يونيو، 2009

كيدهن عُظيم..=)

(38)


http://dc04.arabsh.com/i/00202/smaqjeoxqfr1.jpg


قد لا اكون تميزت ببعض صفات الذكاء التي تحلم بها انت ..!
وقد لا امتلك عبارات الشوق الجارف والحب الغارق بين اظلعك انت ..!
لست على يقين تام انني ممن يمتلكون ذلك الدهاء الذي تتحدث عنه انت..!
ولست من الاناث ذوات الدموع الرقراقه ..! والمشاعر المرهفه التي تدعيها انت..!
لكني انثى ..! يقال لها ..كيدكِ عظيييم..!
لأجعلك يوماً تحاول ان تصتاد ابتسامتي بشغف ..!
ويوماً تتوه بين بحر غموضي الا متناهي في حديثي معك
لانك انت انت
وانا انثاك التي تتمع ببعض البلاهة ..! وسذاجة قد تمنعني من الوصول لمحطات تفكيرك
.. انثى ! تستطيع ان تقلب دنياك جهنم
..! =)

الأحد، 7 يونيو، 2009

بآدلني الشعور

(37)
http://dc02.arabsh.com/i/00201/cxxcu0oxhd2n.jpg


أشّعِرّنيِ بِأنّيِ أُنّثَـىَ

يُصّمِتُ لَهَآ جَمِيعّ ذُكُوُرّ الّأرّضْ

..فَتَختَآرُك َأَنّتْ

بَآدِلّنِيِ الشُعُوُرَ نَفّسُهُ

الثلاثاء، 2 يونيو، 2009

ألف انثى

(36)
http://dc05.arabsh.com/i/00186/wwptzyqz9asw.jpg

ولان بداخلي الف انثى ..
فتكثر احاديث نفسي وثرثرتها بداخلي ..
فلقد عرف منذ القدم.. بحب الانثى وشغفها للحديث المستمر..
فكيف يكون الحال مع الف انثى بصدري الصغير..!
فتلك تحلم ..
وتلك تعزف..
وتلك ترقص..
وتلك تثرثر ..
وتلك تغني..
وتلك وتلك وتلك..
فأكون قد اخترت الصمت .. فيكفيني حديث نفسي فقط
لك ان تتخيل .. ان كل الانثيات الاتي بداخلي .. قد وقعوا بهيامك انت وحدك..!
ليس واجباً ..ان انطق بكلمات الحب والغرام .. لتعلم انني احبك ..!
افلا تكفيك الف انثى..!
كان من المفترض .. ان اقتهلن جميعاً .. واحده تلوا الاخرى ..
وكان من المفترض .. ايضاً ان لا اسمح لأي احد ليسكن بداخلي ..
من المفترض ..!
لكن يبدو انني تأخرت .. فقد سُكن بدآخلي .. الف انثى.. ورجل مدلل.. وقد اغلق عليه بأحكام..
ما بين قلبٌ ينبض بطرب ..لتحلم تلك وتعزف تلك وترقص تلك وتثرثر تلك وتغني تلك
.. من اجل رُجل مدلل ..
يعيش مع الف انثى .. قد شغفن بحبه

احتاج لجواب .. او انت

(35)
http://dc01.arabsh.com/i/00061/ofkjr0x4puqq.jpg


كلما نظرت الى عينك قاصدتاً ..ان القى جواباً لذلك السؤال الذي لم ينفك عن دورانه في ذاكرتي .. اجدني قد تهت ما بين جيوش رمشك .. وغرقت في بحر غموض
نظراتك التي لا معنى لها .. لأحدق بها جيداً فأجدني قد انهرت مستسلمه اما بحر عيناك..!
قلما وجدتني هادئه البال مرخية الاعصاب في وجودك.. بل حتى انني احاول ظبط انفاسي وحكمها امام تفحصك لي .. ورشقي بكمية النظرات الغريبه ما بين الحين والاخر
سؤال روادني كثيراً ..
من علمك دروس القسوه..! واجبرك ان تطبقها علي انا وحدي..!
اجبني فأنا على استعداد تام.. لمص دمه وابتلاعه بمتعة بالغه وتركه جثة هامده
ليكون عبره لمن يحاول ان يتدخل بيني وبينك ..
من جعل القسوة تدخل الى قلبك .. لتحرمني من ابتسامة منك ..!
ليتم رشقي بالنظرات فقط في صمت مطبق..!
اريد جواباً من علمك بأمر القسوة تلك ..!
فقد كنت بعيداً عنها اشدالبعد ..بل كنت على ثقة تامه انك لم تسمع بها حتى من شدة عطفك وحنانك علي في الماضي
جوآبني فقط.. سأشفي غليلي منه ليس ألا .. او عد إلي ..
فأنا احتاج لدلالك


الثلاثاء، 19 مايو، 2009

امل الموت

(34)


http://dc01.arabsh.com/i/00154/quauhygefyek.jpg

لطالما اعتقدت .. ان لا وجود للأمل حولي .. بل انه مجرد خزعبلات أُخّتلقت


من اجل ان نقنع الحزن بأنه يوجد من هو قآدر على ابعاده عن مسكنه القابع بين اضلعنا

لأننا نخآف من فكرة الموت..!الذي لم يمل الحزن من ترديد قصصه وحكاويه

فأصبحت انتظر ذلك الاسطوره .. ليأخذني بعيداً عن مستعمرات الحزن داخل اظلعي

الذي لم يقتصر على سلب ابتسامتي..ونشر التعاسه والشؤم في جميع انحائي ..

فكل يوم .. استمع لنبضات قلبي ..متيقنتاً ان اسطورة الموت سيأتي الان لأخذي

فأبدأ بالعد على كل نبضه .. حتى اصل للرقم ..عشره.. فأعآود التكرار من الرقم واحد

فهنا تبدأ فكره ان الامل موجود ليست خزعبلات كما اعتقدت سابقاً ..

لكنها مكونه على اقرآص ابدأ بألتهامها .. فينتشر مفعولها في جميع انحاء

جسدي فينبعث امل الموت في داخلي من جديد .. هآ أنا أأمل بوجود الموت حولي ..

واكون على اعتقاد جازم بأن اسطورة الموت تقترب الي .. فأبدأ العد من جديد

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ..10 ..10 ..10 ..
اكرر الرقم عشره فألتفت حولي بكل امل .. ان اجد الموت


فيبداً مفعول اقراص الامل تدريجياً بالانتهاء
..
فأعلم ان ذلك الموت قد اتفق مع حزني على عدم مجيئه .. حزنٌ قآسي يغمر كلي ويترنح ما بين اظلعي


فكلما يحين موعد اقراص الامل احدث نفسي بتمتات
..الحزن هو هبة .. فهو الشي الوحيد الذي يشعرنا
بحجم الكون واتساعه خارج نطاق ضيق اظلعي ..

لعل هذا هو المقصد الوحيد من استعمار حزني لي ..!! لأعلم ان الكون مليئ بالفرح ..
لكن بوجود امل..! ام اقراصه..!
فتُبعد هذه الافكار من رأسي حينما يعلوا صوت نبضات قلبي

لأبدأ العد من جديد مغمضة العيننين..

ومآزلت مغمضه العينين ..اردد الارقام بكل امل -_-


الأحد، 10 مايو، 2009

لَمّ كُلّ شَئً أَنّتْ

(33)

http://dc01.arabsh.com/i/00137/n62t6mxkyv3f.jpg



لم انت الوحيد في دنياي الذي حينمآ ارآه
يتخلى عني كل شيئ ..!
بينما في الوقت نفسه ..تأخذ مني كل شيئ ..!
والغريب في الامر .. ان كل من يتخلى عني.. تأخذه انت
فكلماتي تأبى التكون امامك .. بينما خلفك لا اكاد اكف عن الثرثره..!
وعقلي .. يتوقف عن التفكير في رؤيتك.! وعندما يرآك ملوحاً معلنناً ودآعك يستعيد افكاره التي تشتت في لحظه وقوفك امامي فقط..
وقلبي.. تتزايد نبضاته رافعتاً راية التمرد والعصيان عند قدومك.. وما ان ترحل تعود في خضوع واستسلام
وانفاسي ..! تُحبس وتفضل المكوث في جوفي حتى موعد ودآعك.. حتى اكاد اختنق في وجودك واسرق بعضاً من انفآسك
وكل شي .. يختلف في موعد حظورك .. من غروري وكبريائي .. حتى بسمتي وبكائي
لم كل شي انت
..!

السبت، 2 مايو، 2009

نُقضآنُ عهّد

(32)



http://dc03.arabsh.com/i/00120/29t1t3u8sxrb.jpg

حينما اهيئ نفسي قبل حظورك ..
اجدني قد تناسيت كل ايامي الجميله معك واتذكر اتعسها ..
لكي اقنع قلبي البليد فقط
فيزداد قسوتاً قلبي .. كما يزداد غرور عقلي المتباهي ..

واعد نفسي انني لن اضعف امامك
وما ان اسمع صوت خطواتك قادمه ..ابتسم شآهقه ..
واردد .. جآآء..
واضمك بشوق

لاستنشق عطرك
وادفن رأسي بين اظلعك
واسمع انفاسك
والمح ابتسامتك
واقول بنفسي .. دمت بليداً يا قلبي =)

الجمعة، 1 مايو، 2009

وَبقيتُ وحدي

(31)

http://dc03.arabsh.com/i/00117/0chr7f4nj7oc.jpg

سوطك لم يكن مؤلماً بحجم الم غيابك ..
وكأن روحي سلمت نفسها بأستسلام وجُبّن ..
وقلبي بين يديك ..فمنذ ان سرقتهُ لم يَعُد لي ..
وبقيت وحدي !
من
دونك ..!
من دون قلب ..!
من دون روح..!
اذاً ..

فمن تلك التي تتحدث عن الم غيابك..!

الثلاثاء، 14 أبريل، 2009

عَزَآء مِنّ نَوُعّ أَخَرْ

(30)

http://dc01.arabsh.com/i/00081/pal37o8zs2bu.jpg


ذات يوم مرعب عندما حل المساء
وباد الظلام مهيمناً يغطي منافذ الضياء
وبكت وهي ترتدي من لبسها الاسود كساء
واعلنت لنفسها انه حان وقت العزاء
واطلقت صرخات حزن مع دمع وبكاء
وتنوح ..
وآنيني على قلبٍ ميت عرض للشراء
وبكائي على نفسٍ مريضه لم تلق دواء
وحنيني على عقل مشوش اجتمع به كل داء
بعد ان كان يمكر ويتذاكا بدهاء
مبهم الاراء اصبح ويفكر بغباء
اين نفسي ..!
اين عقلي..!
والقلب هذا من اين جاء..!
تائهة بين صيفي وخريفي وربيعي والشتاء
اين التمرد ..!
والجنون..!
واين عشقي للدماء..!
في سكوني وجنوني كالفرق الارض والسماء
بعد عزٍ وشموخ .. اتقنت فن الرجاء

لما حزني يحتوني ..!
لما همي يكتسيني ..!
لم اعيش في عناء..!
وبكائي يترنم في انيني
كالغناء
فالعيش والموت كلهما عندي سواء
رحمآك رب الكون يا مجيباً للدعاء

ارحم قلبي المحطم وانعمه عليه بالشفاء
اشفه من كل هم وعذاب وبلاء

وارزقه صبراً حليماً وابعد عنه الاستياء

الثلاثاء، 7 أبريل، 2009

سأنتظر لأعود

(29)



امتزج خيالي بواقعي ..واحلامي في طريق الضياع ..

ارى نفسي وحيده في هذا العالم الغريب !!

مع اني في وسط ضوضاء المدينه وازعاجها

اختلق الاعذار لكي اقنع ضميري واجبره على السكوت اتصنع الابتسامه لكي ارضي من حولي ..

شيئ غريب!!

تجبروني على البكاء وتر يدون مني الابتسامه!!

لكنـ لم ابتسم من اجلكم صدقوني بل ابتسم من اجلي انا فقط

لأن دموعي تأبا النزول على اناس مثلكم

سأنتظرني لأعود ولن انكسر او انهار

انا فقط في انتظار

مـن لي ..؟

(28)
اذا لم اكن انا فمن لي..؟!
.
.
.



فلسفة لا تعني غموضي ابداً..
.
.
.

انما تعني ان انا فقط لي وحدي..

الاثنين، 30 مارس، 2009

حَدثُوُنِيْ عَنّ لَيّلَىَ

(27)

http://www10.0zz0.com/2009/03/30/10/684072192.jpg


بعد ان اوثقت ربط وشاحي الاحمر ..حملت سلتي الصغيره ومشيت قاصدة ان اعصي والدتي في تحذيرها للطريق المنير

امسكت سلتي بأحكام ومشيت في ذلك الطريق الذي لطالما تحدثوا انه قد امتلاْ بالذئاب .. وعلى محياي ارتسمت ابتسامه

تدل ان خطاي واثقه .. لم ارى اي ذئب ابداً .. فبدأت اشك ان الذئاب لا محل لها في هذا المكان ..

لكن..!! هذا هو الذئب امامي .. تقدمت اليه ببتسامه وكان ينظر الي بذهول .. مددت يدي بسلتي وقدمتها له قائله

هذه السله لك وحدك.. وحدك فقط .. فجلس بالجوار بهدوء وخلع ذلك القناع ..!!!! .. ليس ذئباً ابداً ..تأكدت شكوكي

ان لا محل للذئاب هنآ .. ابتسم وهو يمد لي قطعة من بعض ما في السله .. جلست بجواره وبدأنا بالحديث

اجاب عينياي قبل ان تنطق شفتاي ..،انا لست بذئب ابداً .. اتمثل بذلك فقط .. كان جوابه ابتسامتي .. امسك بيدي

وذهبنا الى منزل الجده المقصود .. ولم اعد الى بيتي .. ففظلت العيش مع ممثل الذئب ذلك .. فأنطلقت حكاوي

ان الذئب التهمني .. لاني عصيت امي واخترت الطريق الخطأ.. عفواً انتم مخطؤن فليلى لم يلتهما الذئب فأنا هنا اعيش مع ذئبي فقط

ولن اعود ابداً

الجمعة، 20 مارس، 2009

إليكِ انا

(26)
انا... !!قد مملت منك حقاً

كلما حاولت ان افهمك ..افشل

وكلما حاولت ان اجدك .. افقدك

وكلما وجدتك .. افقدني!

حاولت ان افهم ما تفعلين فشلت .. فهلا حاولتي ان تفهميني انتِ

لا اكرهك كما لست احبك واعتني بك احياناً وحين استحقر ظلك

اكره دموعك واهوى حزنك وابغض ابتسامتك واعشق ضحكاتك

ليس كرهاً ابداً .. كل ما في الامر .. انكِ نلتي اعجابي انا

فهنيئاً لك ِ

الأحد، 8 مارس، 2009

ابحثوا عن قلبي

(25)

هآنآ الان اتجمل وبكآمل زينتي ..حيث انني تيقنت ان كل من يراني من جنس الذكور سيقع في غرامي ..
ليس في كلامي اي نوع من الغرور ابداً .. فعندما ارى نفسي في مرآتي .اقتنع بذلك..وترتسم على محياي ابتسامه رضآ
فلون احمر الشفاه على شفاتي زاد من فتنتي .. وعندما مر قلم الكحل على عينياي زادت لمعتها وسعتها
وشعري! قدوصل الى نصف ظهري.. وبسواده ونعومته اعلن ان لا توجد امرأه تنافس جمالي هذا
لبست اجمل فساتنيني الاتي لا اكاد ان اختار من هو اجمل ثوب لشدة جمال ثيابي ..
لبست حذاء زجاجي واوثقت في لبسه كي لا يسقط .. هآ أنا انتهيت من زينتي ..
صوت طرقات بابي الخشبي الفخم يطرق بصوت خآفت وبكل ادب ..:سآندريلا ..!!!! لقد اتوا الحظور
هذه انا .. قد اقمت حفلة لكل شاب في المدينه .. ليس لأبحث عن زوج بل لأبحث عن قلب ضآئع تركته عند رجل اجهله احياناً
غآب عني ثم عآد .. فلم اعد اعرف ملامحه ولا افعاله ولا اميزه بين الرجال الا بصوتٍ يملائني طرباً ..
نزلت وكمآ توقعت تماماً اذهلت جميع من كآن موجوداً .. وحان وقت التعريف لأرى من هو سآرق قلبي ..!!
...!! لآ احد..! كلمة قلتها عندما انتهوا جميع المدعوين .. صرخت بوقاحه لا تصلح ان تكون على فتاة من الطبقه الراقيه
:اهاؤلاء كل شباب المدينه..!!
يجب ان اختار احدهم ..! بحثت عن اكثرهم وسامة وتقدمت اليه وعياني لم تتوقف عن التحرك لعلها ان تجد ذالك
السارق
لكن مهلاً..!! انه هنآك انا متأكده تركت من كنت ارآقصه وكآن غآرقاً في الذهول من جمالي ..وذهبت الى سارقي
تقدم الي بأجمل ثيابه ..! اهذا انت..! عذراً لم اعد اعرفك .. تبسم وقال :اتبحثين عن قلبك ..!!
كل شي تغير فيه ..! من ابتسامته الى لمعة عيناه .. ابتسمت اليه وتقدمت : بالطبع ..! قلبي اريد استعادته
بداً بالركض صرخت به باكيه: توووقف ..! فأنا لم اصدق انني وجدتك
نظرت الى الساعه انها تشير لـ12 ليلاً .. فالسحر بداء يزول هذا ما كنت اعتقده
لقد ذهب..! عدت حفلاتي مراراً وتكراراً لعله ان يأتي من كآن معه قلبي
يا سآرق قلبي ..! اما ان تعيده اما ان تعود انت ..! فقدت قلبي ..! وانت؟ فالحالتين لا استطيع العيش بدونهما
عد لكن ...!!! عد كما اعرفك من فظلك ..

الخميس، 22 يناير، 2009

قلب في مهب الريح

http://up108.arabsh.com/s/6y54hp8ht8.jpg

على نبضآت ذلك القلب ترقص وتتمايل بخفه ..
بنبضات سريعه غير منتضمه .. ترقص بأتقان ..
مسكين ذلك القلب الرآقص .. عآيش جميع المرآحل وكثيرها
مُر
فأحب ..وحزن.. وبكى.. واعتصر الماً..ومن ثم..اعلن جنونه وتمردعن صاحبه
قلبٌ لطالما كان قاسياً متعجرفاً مختال..إن رأى العقل اختار شيئآ..تمرد واختار عكسه
فلما احب .. اعلن الطاعه والولاء.. واحب بكل روحه ..وصدى نبضاته تردد اسم
محبوبه
حتى انه سكن بداخله..!! وبكل انانية اقفل على المحبوب بداخله رافضاً الخروج
حتى مل سجين القلب المكوث ..مع انه كان مدللاً ..!! وخرج من دون سآبق انذآر ..
فعاش القلب المحطم الفراغ بداخله ..يبحث عن محبوبه.. نبضاته تناديه ..ودماء القلب ابت المكوث بدون سجينها
اعتصر الماً وبكى دماً .. حتى اعلن جنونه ..
لم يعد يتحمل فراغه الداخلي.. فبدأ بملي نفسه بحجراً كي لا يسكن احداً فيه غير ذالك السجين
قلباً قاسياً متمرداً مجنوناً لا يكره ولا يحب ..لا يعشق ولا يحس .. لا يفهم ولا يتكلم..
فقط متمرد .. ينبض لكي تعاود تلك الرقص من جديد فقط .. لذلك هو ينبض للرقص فقط

الاثنين، 5 يناير، 2009

عدت من جديد

(24)

http://up106.arabsh.com/s/t60no99lfc.jpg


ها قد بدأت تجف دموعي.. وينسحب الحزن من عينياي ببطئ
ووجهي خف من شحوبه .. وبدأت ذاكرتي بالهدوء ونبضات قلبي اعلنت
استسلامها بعد حرب دامت فتره ليست بالوجيزه
هانا اراني عدت من جديد .. بعد عادت انفاسي ..
واعلنت لنفسي بأن هناك بالحياة امل يولد مع كل لحظه ..
كنت اراني غارقه بين بحيرة دموعي .. ووحل ذكرياتي ..وغير قادره على التحرك من قيود الامي
كنت ارىا السماء فوقي .. لكني لست قادره على الذهاب اليها
فزارني التفاؤل وتسلل الى قلبي الغارق بين دمائه.. حاملاً بيده بعض الحجر
فبداً بملي قلبي بالحجاره .. حتى توقف النزيف وقسي ذلك القلب الحزين
سار التفاؤل متجهاً لعقلي وبداً بأفراغ ما فيه من حزن وفرح وحب وكره وشوق ولقاء
فإذا بي اراني اطير متجهه الى السماء تاركه قيودي وبحيرة الدموع خلفي ..وبدأت انفاسي
بالعوده
هأنا اطير بين الغيوم والفرح يملئ قلبي بعيداً عن الحزن الذي اتوهمه
فالدنيا احقر من ان ابكي عليها .. لا يوجد شي محزن حتى جراحي كانت سبب
في طيراني ..
يا من سمي بالتفاؤل .. شكراً اقولها لك بكل ما اعنيه ..
فالفرح قد عاد لي من جديد .. بعد عودتي تماماً

الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

!!..لـن أبكي ..!!

(22)


http://up109.arabsh.com/s/yikoi8iwsd.jpg



اوششششش
التزموا الهدووووء
الا تسمعون صوت انيني ؟
زارني الموت وسلمته روحي .. بقيت هنا وحدي من دون روح
كل شي اخذ مني .. لم يبقى لي سوا الدموع ..لن ابكي
اوششششششش
التزموا الهدووووء
الا تسمعون صوت صراخي ؟
يجبركم على السكوت .. زارني الحزن والتزمني ..
يقنعني دائماً بالبكاء..
كل شي اخذ مني لم يتركوا لي سوا الدموع
..لن ابكي
اوششششششش
التزموا الهدووووء
الا تسمعون صوت نحيبي ؟
تكررت زيارات الالم .. واصبح كثير الجلوس ..
ينظتر مشهد دموعي ليراها ...
كل شي اخذ مني .. لم يتركوا لي خياراً الا الدموع
..لن ابكي

هيااا .. صرخوا واملئوا المكان بأزعاجكم .. هيااا فدموعي تعلن حظورها بنزولها
فتحقق مناكم
صرخت.. وتألمت.. ونحبت ... و ....بكييييت
فأعيدوا الي كل ما سلبتوه مني وفكوا قيدوي
بكيييت حققت ما تريدونه مني .. فأعيدوا لي
ضحكاتي وابتسامتي .. وحريتي و احلامي ..
و روحي التي سلبتموها ..
هيا اطلقوا صراحي ..
لم اعيد اطيق هذا المكان ..
بكيييت وحققت كل ما تريدونه .. فأعيدوا الي حياتي
اعيدوها فقد طال انتظاري

الأحد، 30 نوفمبر، 2008

هذيآن سجينه سآبقه

(21)

http://up109.arabsh.com/s/bnkzmub14l.jpg


إلى رجلٍ خلق ليخنقني

كيف السبيل الى رضائك دلني

تعبت من كوني سجينتك

في عالم حبك الذي اذلني

اما حان وقت افراجك والهنا؟

ام راق لك خضوعي حينما اسرتني؟

احببتك حقاً وما زلت احبك

لكن الموت أليه يشدني

صغيرة على عنائك وتفننك

في اختيار تعذيبك لي لتبكني

هل ترا دموعي لك تسليه؟

ام اعجبك شعري بك وتفنني ؟

وهل عذابي في بعدك متعتة؟

ام انك لم تذق طعم الذي ابليتني

سأصرخ للكون اني حرةٌ

وانه من قيده قد فكني

سأمشي بين الخلق ملهوفتاً

الى ذلك العالم والعيش الهني

بعد افراجك تركتني مخنوقتاً

احاول التنفس لكنني

اخذت من ذكرياتك بعض الهوا

وبعض ضحكاتك هي بلسمي

الى سيد مختال يكساه غروره

هلّا تواضعت يوماً وتكف غرور وتهيمني؟

اريح قلبي بأخبارك من بعيد

مع انك عن ضحكي وفرحي حرمتني

يا ذكراً حراً مختال يعمل ما يريد

ابتسم ارجوك اذا ذكرتني

وتذكر حبي لك لا يوجد مثله

وانت من اراد بيعه حين هجرتني

احبك ونبضات قلبي تنبض بأسمكَ

لكنَ تخليك عنــي قد هــزني

احــبــك وحـبـي يفوق وصـفه

لكنك انت لا تريدنـي

سأبتعد ما دام ذلك ـيريـحــكَ

وسأترك قلبي وعـقـلـي وكلني






الجمعة، 28 نوفمبر، 2008

تم قتلي بنجآح مبهر..هنيئاً لكم

(20)

http://up106.arabsh.com/s/r4jr8cydgj.jpg





..
سأترك دنياكم فألعبوا بها كما تريدون ..
سأتركها لكم .. فهي فقط لأمثالكم .. روحي طاهره لا تستحق ان تبقى
اي دنيا هذه !! بل اي عقل ذلك الذي تملكونه !!
كيف تسمحون لأنفسكم بأن تفعلوا ما فعلتموه..
جرح وبعده اخر وكل جرح مؤلم اكثر .. لكن جرحكم الاخير قسمني نصفين
بدأت نبضات قلبي بالوقوف .. وبدأت الفظ اخر انفاسي
عيناي بدأتا بالجحوظ .. لساني بدأ يجف .. الظلام يعم المكان
لم اعد استطيع تحمل المزيد .. تعبت ان ارى دمائي وارهقتني تلك الدموع
لم اعد اطيق التحمل .. والصبر لم يستطع تحملي .. عقلي توقف عن التفكير
لقد فقد طاقته على التحمل .. بدأت الدماء تجف في عروقي
وروحي تخرج من جسدي .. جرحكم لم يكن قاسي فقط .. بل كان داامياً مؤلماً
تعودت على الالم الذي الاقيه منكم بشكل متكرر .. لكن انا امتلك احسايس كما تملكونها

جسدي يرتعش .. قلبي توقف ..نفس انقطع ..

مووووووووووت

قتلتم روحي..

وصييتي بعد الممات :-
دعوني اخر ضحاياكم .. واجعلوا الابرياء يعيشون بسلام فهم ندر في هذا الواقع
بعد ان قتلتموني.. ابتسموا ..تم ما انتم تريدون ..
اتركوا الابرياء بسلام .. اتركوا الابرياء بسلام .. كانت اخر كانت اخر عبارتي قبل ان احتضر


الأربعاء، 12 نوفمبر، 2008

حظ يرفض الاستيقاظ

(19)

http://www3.0zz0.com/2008/11/12/19/557966051.jpg


اي حظ ذلك الذي امتلكه!!

بل اي واقع ذلك الذي اعيشه!!

هل ما اراه حقيقه ام مجرد حلم !!
اعيش في دوامة ليس لها نهايه .. بل لا ادري اين هي
البدايه



كيف دخلتها والسؤال الاهم كيف سأخرج منها ومتى !!

لا تجلس على حال واحد فتاره تعصف وتاره مجرد امواج هادئه

وتاره ترميني الى قاعها لتجبرني على البكاء فهي لا تريد سوا ان ترا دموعي

اضعت الطريق ام هو الذي اضاعني !!

لا يهم في الحالتين تائهه لا ارى من يرشدني الى طريق العوده

ايها الحظ هل لك بأن تقوم الان فقط !!

ساعدني ولو مره واحده.. على الاقل تشعرني بأنك موجود

سأبقى انتظر هدوء هذه الدوامه وسأبقى ابحث عن طريق العوده

سانتظرك ايها الحظ فأنا متأمله بوجودك..

الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

بعضاً مني

(18)


http://www5.0zz0.com/2008/11/07/18/288642335.jpg



امتلك بضعاً من الطيبه
وامتلك الكثير من السذاجه
وشيئاً من الدهاء
ونوعاً من الابداع
وصنفاً من التواضع
وصنفاً من الغرور
وقليلاً من الذله
وكثيراً من الكبرياء
وتملكني الابتسامه
وتكرهني الدموع
ويخلطني الفرح بشيئ من الحزن
ويغلبني الحب ولا انسى الكره
فأنا نوعاً فريداً وميمزاً ليس فخراً ولا غروراً
احببتني وعشقتني وكرهتني وبغضتني ولكن ما زلت احبني كنت ابحث عني في كل مكان .. افكاري كانت مشوشه ..
ربتبها .. وغروري كان طاغياً فكسرته .. وجنوني كان مرضاً فشفيت منه ودموعي كانت حره فأسرتها .. وكبريائي كان شامخاً في العلي فأنزلته لأمزجه بالتواضع وميزت بين الحب والكره وفرقت بينهما
يا انا .. ليس من مشكله الان فقد حلت الامور وفككت العقد التي مررت بها ومسحت كل ما كان من الماضي فساعديني لنكون معاً انا وانتي .. ونعود بعد الانفصال
اخيراً انا .. احبك ولكن ليس من المانع ان ابغضك
..

الاثنين، 3 نوفمبر، 2008

جآآـري انتظآآـر موـوتي

(17)
http://www8.0zz0.com/2008/11/04/10/767265121.jpg


في وقت تعصف به افكاري لتجبرني على اتخاذ قرار مؤكد
ابيت اتخاذ القرار .. صعب علي ان اجبر قلبي وعقلي على
ان يتحدوا.. فقلبي عنيد وعقلي لا يقبل الاعذار
تعصف بي افكاري من جديد .. وتحاول اقناعي لأعيد ترتيب افكاري ..!


اي ترتيب ؟ بل اي افكار احملها ؟ بل اي قلب ذلك الي املكه
واي عقل ٍ ذلك الذي افكر فيه
؟
فأنا مجرد جسد بلا روح .. او عقل بلا تفكير
..
او بالأحرى .. [انثى] بلا احساس .. فقد سلبت تلك الاحاسيس
مع ضحكات الانثى تلك .. وأُجبرت على ان تعيش ..
[انثى] ..تم تجريدها من كل ما تحلم به فقد سلبت من كل شي
عقل بلا افكار.. وقلب بلا نبضات .. وفم بلا ابتسامه ..
وانثى بلا احساس وروح بلااحلام ..
انذار .. اعدكم بأن الموت الذي لا طالما انتطرتموه لكي يأخذني
قادم الي .. لكن .. للموت فنون .. وسأختار احدى الفنون
وسأكون اسعد في موتي حقاً
وداعاً جبرت على ان عيش بزمن لا مجال لتعيش الانسانيه فيه
انا هنا في انتظار موتي :) وقريباً سيأتي يالهنائي
..

السبت، 18 أكتوبر، 2008

صرخآت أنثى ـآ

(16)


http://www10.0zz0.com/2008/10/18/16/660778113.jpg





أنهيااار ..
صرخت بصوتها المخنوق .. لتملاء المكان بألمها .. لتخبر العالم بأن المشاعر
ليست لعبة يتحكم بها .. تصرخ لتجبر العالم على سداد اذانهم من صرختها المزعجه
تصرخ .. صرخة ليست كباقي الصرخات .. تصرخ بألم ودموع عينها تسيل على
تلك الخدود التي تجرحت من سيل الدموع المنهمره يومياً ..تصرخ لتعبر عن مدى ألمها .. وهي ترا دمائها تسيل .. تعتبرها اشياء روتينه
تصرخ .. بأنهيار والم .. لتقنع من حولها انها تستطيع التكلم والتعبير
تصرخ.. ليعلم من حولها بأن الحزن قد سكنها
تصرخ .. لتحاول ان تخرج مافي قلبها من الم
تصرخ.. وتبكي .. وتتألم .. وتمووووت

لكن بما يفيد الصراخ عندما لا يكون للأنسان صوت ؟!!
فبعد الموووت .. يذهب الصوت ..والنظر.. والعقل .. والروح ..

مووووت .. تم وحل وسكن في داخلي .. مووووت بعثر كلي .. مووووت


موووت هو غيابك .. فأحيني
بحظووورك

الأربعاء، 15 أكتوبر، 2008

شتآت مرآهقه على بوآبة الجنون

(16)


http://www2.0zz0.com/2008/10/15/11/568225770.jpg




شتات مراهقه على بوابة الجنون
الجنون

الجنون
الجنون


تكررت هذه الكلمات كثيراً لكن!!
هل تعرفون ما هو الجنون الحقيقي!!
هو حين ان تحب وتكره في ان واحد!!
هو حين تبكي وتضحك في ان واحد!!
هو ان تكذب وتصدق في ان واحد!!
ذلك هو الجنون بمفهوم مراهقه اصيبت بـالجنون
تحب وتكره!! تبكي وتضحك!! تكذب وتصدق!!لكن!من اجل من!!
هنا تتيه الحروف وتهرب الكلمات ويختفي الصوتخوفاً..ام اظهار القوة!!؟
هيا يا حروفي عودي ويا كلماتي ارجعي ويا صوتي انطق قل لي بربك من اجل من !!
هنا يجف القلم لا يريد الكتابه وتسكن اليد لا تريد التحرك
لكن سيبقى الجواب مجرد استفهامات قد تتحول مع الزمن لتكون اجابه .. فنحن في انتظار ذلك الزمن كي يتحول
جنووون ان انتظر الزمن بأن يتحوول جنووون ان انتظر بوابة الجنون ان تفتح لكي ادخل
لكن..قد يكون الجنون حريه!!سأنتظر الاجابه ايضاً مع تحول الزمن وهو بحد ذاته جنون ذلك الانتظار
آآوـوـوششش..
انا في انتظااار
..

الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2008

تمرد انثى ـآ حبيسة

(15)


http://www4.0zz0.com/2008/10/14/00/792885091.jpg


ظلام موحش
وافكار ضعيفه
وهواجيس تغلبني
وجنوون ..
اوهام تملئ عقلي وتبث الرعب في قلبي الصغير
كلمات تردد صداها في ذاكرتي ..تجبرني على الضعف
هل سيطول ذلك ..
ضميري لم يتوقف عن تأنيبي في كل وقت
وصرخات انثى متمرده سجنت داخل اظلاعي تحاول الخروج
دموع ملت النزول .. وصرخة تجتاح اظلعي
وقلب محطم .. وعقل شتت تفكيره
واحلام على وشك الانهيار
غرور يغلب نفسي اللعينه..
خوف .. انهيار.. انكسار..
دموع .. وتفكير ..وانحضاع
صدى نفسي يتردد في عقلي ..
تحتظر .. كما استعد للموت الان
ضجيج يملأني .. وضوضاء تزعجني
تمرد في داخلي يزيد شغبه وصرخات انثى تأبى الخضوع لي
حبيستي .. ستخرجين حتماً اما حره او اسيره
لكني اتوقع حتماً ستخرجين جثة هامده ..
هذا ان لم امت انا قريباً ..فأنني
احتظر

الأحد، 12 أكتوبر، 2008

لـلموت اشكآل

(14)


http://www9.0zz0.com/2008/10/11/21/817129451.jpg



صوت خطوات في طريق طويل ويتبع الصوت صداه
تتفرج على السجون بسعاده وتفكر ايها تختار !!
فالسجن الاول امتلئ باللون الاحمر
فالدماء تملئ المكان وصوت الصراخ يصم الاذان
تنظر الى المسجون بفرح وانبهار
اي قرار اختار؟
سأكمل المشوار
.....
تقدمت الى السجن الثاني
حزن دموع وانين مسموع
تنظر من خلف القضبان الى ذلك المكان
حقاً رائع هذا تنظر الى الاجساد ترتعش ووجوه تملئها الدماء ما هذا بحق من رفع السماء
تسأل السجان بطفوله ..ماهذا المكان ؟
يرد اليها بجديه .. هاؤلاء سلبوا من حرية الامان
يعيشون بخوف وانتظار
نظرت اليهم بأستحقار
وابتسمت بأعجوبه
حسناً سأنظر للبقيه لعلي ارى الاشياء المطلوبه
....
السجن الثالث
اجساد تتحرك بلا ارواح
ولا مجال لتحرك فيه
فالكل هنا غير مرتاح
نظرت الى السجان ويحمل بيده السلاح
وقالت بغرور .. هل هاؤلاء اشباح ؟
نظر اليها بأستخفاف وقال ..ماهذا السؤال ؟
الى ترين كم هم يعيشون في حزن وضيقة بال ؟
ابتسمت وقالت بأنفعال .. حقاً للموت اشكال
تقدمت خطوات لترى زنزانه بعيده يملئها الحرس
تقدمت لترا اليها بشغف لترا المساجين
فسألت احد الواقفين .. من هاؤلاء المساكين ؟
نظر اليها بشفقه .. هاؤلاء انصاعوا للأوامر دون تفكير
نظرت اليهم برحمة وحنان .. ولمذا هم في هذا المكان
فلم تسمع الاجابه فأعادت السؤال ..
فرد عليها بضجر وقال .. هم اختاروا هذا المكان .. وللموت اشكال
نظرت الى المساجين بفرح كبير .. وقالت بأستمتاع .. هل للموت صناع ؟
ابتسم وقال بحزن مرير.. اشكال وانواع
تقدمت للأمام .. ترى مكان يجتمع عليه الناس بأزدحام
سألت بأهتمام .. ما هاذا الزحام ؟
رد عليها صوت كسير.. هل انتي ممن جربوا الالم الكثير.. والحزن المرير؟
فردت بتعجب .. لم اجرب سوا الانتظار ..
رد اليها الصوت ببتسامه وتحبب كل من في السجون في انتظار وترقب ..
ردت بخوف وابتسامه سعيده هل سأجرب كل السجون ؟
:نعم .. فللموت اشكال وللموت صناع
صرخت بأنبهار .. انا في انتظااار .. خذوني للجسن والاستمتاع
رد السجان .. اي استمتاع ؟
فقالت بحزن يملئه الابتسامه.. سوف استمتع في احتظااري .. والموت في انتظاري
يا صانع موتي .. لم اعد اطيق الانتظار .. فاخترت الاحتظار .. طريقي الوحيد لغلبك والانتصار ..
اخيراً صانع موتي
ترقب خبر وفاتي ..
بـأنتظار.. :)

الجمعة، 10 أكتوبر، 2008

أوقفوا تلك الحرب الان

(13)

http://www7.0zz0.com/2008/10/10/03/201172557.jpg





انهوا الحرب الان توقفوا عن القتال ..
انت تبارزني بكل مهارة بسيفك .. واصد عليك بسيفي لأسدد لك طعنة مخفيه .. فتردها لي امام الملاء
تطعن من جديد .. واحاول ان اخفي المي .. وامسك بسيفي بشده وابدء باللعب فيه بعشوائيه
ألم تملوا من اللعب بالدماء؟؟ تلك القلوب تشتكي ألماً وحسره .. فبعد زمن الحب الذي سكنها ادخل بمحله سيفاً
جارحاً لا يمكن وصف مدى ألمه ..
انظروا حولكم .. دمائك ودمائها اختلطت ببعضها ..نهاية ساحة القتال ..هي تحمل لك اسمى معاني الحب
فلتنهوا تلك الحرب المريره .. وتقوموا بتضميد جروح بعضكم .. وبأحساس الحب ..يختفي اثر تلك الطعنات
بيدك ضمد جروحها واوقف نزيفها .. لكن لا اعلم هل حبها ما زال في قلبك..!! فبوجود الحب يوجد الدواء
انقذوا ارواح حبت من الموت .. وارحموا قلوباً تنبض بأسم الحب ..
اوقفوا حربكم الان .. سأسلم سيفي .. واعلن انتهاء الحرب .. بخسارة الخصمين .. لكن لا ادري اذا كانت
احاسيسك الموهمه تقنعك بتسليم سيفك ام لا .. بيدك القرار في انتهاء تلك الحرب الموجعه
سلمت سيفي .. وها نحن بأنتظار تسليم سيفك .. او طعنه في عنقي كدليل حبك او
كرهك ..

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2008

احظني بعد موتي

(12)



http://www8.0zz0.com/2008/10/08/07/817174888.jpg




هدوووء .. الكل في سكووون .. مآآتت .. تم اعلان خبر وفاتها بعد معاناة مع الم وصراع طويل مع الحزن
صرخت قبل موتها صرخة هزت ارجاء العالم قبل ان تهز قلبه المجبر على تمثيل القوه
صرخت بعدما صمت اذنه التي اُجبرت على ان لا تسمع اي رجاوي او حتى شكاوي او اي كلمة تقولها
صرخت بعد ما رأها بعيناه التي اُجبرت على تعمي نفسها كي لا يراها .. ولا يرى حالها وهي تحتظر بسببه
صرخت بعد ان هزت كله .. صرخت ودمائها تنزف من حولها .. وبعد ان جفت دموعها بعد انتهائها
صرخت تستنجد الموت بأن يقضي عليها .. لا تريد الاحتظار .. صرخت بكامل قوتها بعد ان اطربته بكاء
خرجت روحها بعد تلك الصرخه المدويه التي سكن الكون خلفها .. وهدئت النفوس خوفاً
ماتت ..بعد توقف قلبها الذي لم يبقى به مكان الا وتم طعنه ..
توقف القلب عن النبض بأسمه
توقف البصر عن رؤية طيوفه
توقف السمع عن سمع حكاويه
توقف العقل عن سرد ذكرياته
توقف اللسان عن ترديد اسمه
توقف كل شي .. ماتت بعد ان اطلقت صرخة اجبرته على ان يتوقف عن غرز سيفه في ذلك القلب
ماتت .. مع كل زفرة ألم تنطق اسمه .. ومع كل شهيق حزن تنادي بفارسها الملثم ..
ماتت بعدما تركت للزمان اسطوره .. يتم نقلها بين اجيال الزمن .. اسطورة الحب المغتال ..
حب تم طعنه بسيف اهدته له .. اطعن كما تشاء ليس المهم ألمي.. المهم ان تكون قد ارتحت في موتي
ابتسم .. لن اعود مجدداً .. فتم قتلي على يديك
فأمطتي جوادك .. واحمل درعك وسيفك .. واحمل جثتي الملطخه بتلك الدماء .. وسر بعيداً لتدفنني وتكمل تحقيق امنيتك
لكن ارجوك .. قبل ان ترمي التراب في وجههي.. احظني من فضلك وقبلني ارجوك .. وابتسم .. فقد تحقق مناك .. واصرخ بأعلى صوتك

تم قتل محبوبتي على يدي ..

فآآرسي الملثم

(11)

http://www2.0zz0.com/2008/10/08/06/157616274.jpg



ابتسم حينما ارتوي بدمائي .. واضحك حينما اتطعم جروحي بلذه
اتوهم الفرح عندما ارى نفسي ممزقه بسيف فارسي .. واحلم بصمت عندما تغسل دموعي
دماء وجهي .. مسلسل يوميي يتكرر ..
فارسي من كان يدافع عني بدرعه وسيفه .. انقلب ضدي واصبح يقتلني وبكل وحشيه
لم يتصور او حتى يتذكر انني في فتره من فترات الزمن كنت محبوبته الاولى
وكنت مدلـلته التي لا تكف عن اللهو والمرح معه ..
فارسي الملثم .. بعد ما كنت احلم به في كل وقت .. اصبح كابوسي عندما تحول لقاتل
فارسي الملثم .. بعد ما كنت ابتسم لمرور اسمه .. اصبحت ارتعد بمجرد انه تم ذكره
فارسي الملثم ..بعدما كان يخاف علي من جرح صغير ..اصبح الان يطعنني بسيفه الامع
فارسي الملثم.. لم يفكر ولم يعد التفكير بأن من يحاول قتلها الان تلفظ انفسها الاخيره
وتشهق بأسمه .. لم يتح لخياله الواسع كيف انها كانت ولا زالت تحبه بشغف
فارسي الملثم .. أعلم انه يحبني .. ليس فقط يحبني ..بل ان ذكرياتي معه لا تفارقه
اعلم مدى حبه لي لكن اعلم انه يكابر .. ويجبر قلبه وحسه المرهف على القوه ..واقنع نفسه بأوهام ولعب دور القاتل

فارسي المثلم .. كان يكره رؤية دموعي او حتى ان يضيق كوني ..
فارسي الملثم .. اختار ان يجبر دموعي على النزول وان يضيق كوني رغماً عني
فارسي الملثم .. اصبح يتنفس موتي .. ويتلذذ بطعم دمائي .. ويرتوي بدموعي
هكذا اتوقع او هكذا خُيل لي

فارسي الملثم ..
عد ارجوك لم اعط اطيق الموت وانتظار العيش؟ فمتى ستأتي
لتفك اسري وتعتقني من دنياك الموحشه وتأخذني الى دنيا الاحلام التي كنت اتحدث عنها اليك؟؟

اخيراً فارسي .. لو كنت اعلم ان دمائي ستريحك.. لكنت قد قتلت روحي قبل ان تفكر انت في قتلها
احبك الفارس الملثم

الثلاثاء، 7 أكتوبر، 2008

أفق من حلمك سيدي المختآل

(10)

http://www10.0zz0.com/2008/10/07/14/999125342.jpg




افق من حلمك هيا .. الا تسمع الازعاج من حولك؟
الا تسمع صراخي ؟؟ الا تسمع صوت بكائي ؟؟
توقف ارجوك .. افق من حلمك .. الا ترى انك تحولت الى قاتل ؟
هل نسيت اني انسانه املك مشاعراً كما تحملها انت .. وان احاسيسي لا زالت على قيد
الحياه .. لما تريد قتلها ؟!
افق من حلمك ارجووك انت في عالم الواقع لما تحاول ان تقتل روح محبوبتك
افق من حلمك.. انظر الي كيف استبدلت ابتسامتي بشقاء// وضحكتي بببكاء//
الم تمل من اللعب بي بين اصابعك؟؟ فتاره ترفعني فأبتسم
وتاره تخنقني فتجبرني على البكاء ..
وتاره تتركني حره .. وتارة ترميني بعيداً فترجع من بعد غيابك للعب بي من جديد

لم لا تكف عن اللعب بي؟؟ .. هل تسليك جروحي؟ هل ترويك دموعي ؟ هل يطربك بكائي ؟

هل نسيت ؟ انني اُحِسُ مثلك واتألم ؟ هل نسيت انني انثى؟ لم تجبرني على تجرع الألم ؟
لم دائماً تحاول ان تجبرني على ان اعيش حياة الموووت ؟
اجب من فضلك .. اذا كانت دمائي تريحك .. فسأهديك سيفاً لتقطع عنقي .. واذا كانت ابتسامتي تريحك .. فسأهديك نفسي لتضمها من بعد
العذاب
فمللت العيش بين اصابعك ..
اما الموت واما الابتسامه

الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

لآ تزعج الموتىآ

(9)


http://www10.0zz0.com/2008/10/06/02/456755660.jpg






اوووششش .. من فضلك توقف عن البكاء .. لا تزعج الموتى

اوووششش .. توقف ارجووك .. انك تسبب الازعاج بصراخك الحاد

قتلتني وتحققت امنيتك؟ فلمذا الصراخ والبكاء؟؟

اووششش لا تزعج الموتى ..

اتراني جثة هامده امامك ودموعي لم تجف بعد من تعذيبك المتواصل ؟

اترا عيناي جاحضتان بعدما خرجت روحي ؟

الم تتحسس جسمي حينما حظنتني وانت تصرخ بأنه بارداً ؟؟

الا ترى وجهي شاحباً؟ الا تسمع صوت هدوء نفسي الذي انقطع ؟


اتراني امامك في عداد الاموات ؟

الم تتحقق امنيتك في قتلي ؟ فلمذا الصراخ على جثتي والبكاء على مووتي ؟؟

اااوووششش توقف عن الكلام لا تزعج الموتى

لن يفيدك شي الان .. تحققت امنيتك بموتي .. وتحققت امنيتي بأنتهاء العذاب

كلامك ودموعك وصراخك ونحيبك لن يفيد .. انت من اختار قتلي والرحيل عنك

اوووششش لا تزعج الموتى من فضلك ..

لن تتكرر متعتك في سماع بكائي ..
ولن تتكرر بسمتك في روؤيه دموعي..

ولن تتكرر ضحكتك في اللعب بدمائي ..

لن يتكرر اي شي .. لا بسماتك في عذابي .. ولا عذابي في بسماتك


لا تزعج الموتى من فضلك ..

ابتعد عن ذاكرة الموتى ارجوك..او عد لتحيهم ..
حقق لي امنيه واحد من فضلك .. لم تحقق اي امنيه لي في حياتي ..فحققها بعد وفاتي
فقط... لا تزعج الموتى ..لا تزعج الموتى .. لا تزعج الموتى



الأحد، 5 أكتوبر، 2008

لماذا

(8)


http://www10.0zz0.com/2008/10/05/01/864095753.jpg





انت تجرحني
وانا اشعر بذلك الجرح
اذاً انا لدي احساس!!
اذاً انا كائن حي !!
اذاً لماذا لا تشعر بوجودي ؟!

الأحد، 28 سبتمبر، 2008

انت الكوـون

(7)

http://www7.0zz0.com/2008/09/28/16/133135815.jpg

أتذكر ذلك القمر؟
الذي كنت اتحدث اليه عنك ؟ واخبره كيف انك مشابه له في كل حالاته ؟!
وكيف انه يغيب مع ظهور الشمس .. وانت تغيب مع ولوج المصائب ..؟
وتعود لظهور من جديد .. لتنير دنياي المظلمه .. وتنسحب ببطئ اذا احسست بالامان

....



اتذكر تلك الشمس ؟
التي كنت اتحدث اليها عنك؟ واخبر كيف انك مشابه لها .. تنير الدنيا بضوئك
وتحرق كل من يحاول ان يكتشفك .. وتدفئ من طلب الامان وتحرقه بأمانك
وكيف ان الشمس تغيب ويبدا المساء..والظلام.. وانت تغيب ويبدء الحزن والظلام ايضاً

....



اتذكر ذلك المطر؟
الذي كنت اتحدث اليه عنك ؟ وكيف انك مشابهه في عطائك ؟ تسقي الارض
وتملاء المكان بمائك العذب .. لكن من دون سابق انذار تنقطع وتغيب
وتموت الارض وساكنيها .. كما اموت من غيابك الان

....


اتذكر ذلك البحر؟
الذي كنت اتحدث اليه عنك؟ وكيف انك مشابه اليه حقاً .. هادئ تكون في بعض الاوقات
لكن ما ان نأمن هدوءك ارى نفسي قد اخذني موجك الغاضب بعيداً عنك
نأخذ منك جميع ما نحتاج .. لكن تستغفلنا ونجد اننا قد غرقنا بين جدران محيطك
واصبحت النجاه شيئ نحلم به فقط

....



اتذكر تلك الارض
التي كنت اتحدث اليها عنك ؟ وكيف انها تشبهك .. تعطينا بكل ما نحب
مثلك تماما ً.. لكن بعد ما ان يمر العمر نجد انفسنا في احد حفر الارض قد حصرنا
ولا نستطيع الخروج ..



اتذكر ذلك الكووووون؟
الذي لم يبقى به ساكن الا وتحدثت اليه عنك ؟ .. ذلك الكون بأكمله
اصبح الان يعرفك .. واخذ يأخذ بعضاً منك لينسبه أليه
فأصبحت تشبه القمر .. بنوره.. وكسوفه
والشمس .. بنورها وحرقتها
والمطر .. بسقيه واختفاءه
والبحر.. بعطائه وغدره
والارض.. بكرمها ..دفننا

هذا انت .. الكون بأكمله .. هذا انت .. تمتلك اروحاً ليست لك
بيدك القرار اما ان تعود لتحيا .. اما ان تغيب لتموت